منتديات شباب الجامعة والاصدقاء

منتديات شباب الجامعة والاصدقاء


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 صرخة أم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القادم
مشرف منتدى عذب الكلام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 58
العمر : 30
الموقع : //www.rasoulallah.net
كيف تعرفت علينا : صديق
نقاط : 182
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: صرخة أم   الجمعة 18 فبراير 2011 - 3:33

كانت جارتنا سيدة بسيطة ولها ولدان وبنت وكانت تسعى عليهم فى المعيشة بعد ان توفى والدهم لكى يتعلمون ويصبحوا سندا لها فى الكبر
ولم تأخر لهم طلب وتحاول بقدر ما تستطيع ان تلبى طلباتهم وكانت تعمل جمعية مع والدتى وبعض الجيران والمعارف فمعاش المرحوم من ناحية
والجمعية من ناحية ولعلم الناس بحالها كان ايضا لا يتأخرون عنها بأى مساعدة سواء كانت مادية او معنوية وسار الحال على ذلك ...

كانت الأم تسهر على راحة أولادها ورفضت اى شخص يتقدم للزواج منها وهذا كلة من أجل الاولاد وعلى الرغم من كلام بعض المقربين منها
انها تتزوج بشخص يكون مناسب لها ولا تترك نفسها كذلك وتعيش ما بقى من العمر ولا تغلق الباب على نفسها وايضا اذا تزوجت فهذا سيخفف
عنها كثيرا فى المعيشة وفى تربية الاولاد ويشاركها فى وحدتها ويهون عليها كثير من امور الحياة ...
رفضت كل ذلك وظلت على راحة اولادها الا ان كبروا ومن الممكن الاعتماد عليهم والبنت أصبحت عروسة يتمناها اى شاب وفى هذا الوقت
بدأ الولدان العمل ليعينوا والدتهم من ناحية فى المعيشة ويساعدون فى جهاز اختهم الذى تقدم لخطبتها شاب من الجيران وخطبها ..........

بدأت الأم تشعر بالسعادة شيئا فشيئا وتشعر انها فعلت شيئ كبير وكانت فى منتهى سعادتها لرؤية اولادها امامها قد كبروا ويمكن الاعتماد
عليهم وتبدل تعبها وكل مرارة الايام التى مرت بها الى فرح والى سعادة لا توصف لانها تعبت كثيرا فى تربيتهم ..
وعلى الرغم ان الأم كانت تريد ان ترى أبنائها باحسن الوظائف ليس بوظائف بسيطة وعادية وحلمها مثل اى أم ان ترى اولادها بأحسن حال..لكن
كانت الظروف كذلك فقد انتهوا عند التعليم الصناعى واخذوا دبلومات ...

فنجد الابن الاكبر يعمل فى مطعم للواجبات السريعة والأصغر يعمل بأعمال المحارة لانه لا يكمل تعليمة وكانت الحياة هادئة وجميلة..وذات يوم وانا اشاهد
التليفزيون رن جرس التليفون فعتدلت فى جلستى ورفعت سماعة التليفون لاسمع خبر ان الابن الاكبر الذى يعمل فى مطعم واجبات سريعة اثناء
قيادتة لموتسيكل المطعم وفى الطريق اصطدم بسيارة ميكروباص وهو بالمستشفى فلم اصدق ما حدث وبسرعة اخبرت والدتى عن ما حدث
ونزلنا مسرعين واخذنا جارتنا ولا نعلمها بشئ فقالت امى لها انها تريدها فى مشوار فكانت لا تتأخر عن والدتى فى اى شيئ ولا تسئل فى اى شيئ
نظرا للعلاقة الطيبة التى كانت بينها وبين والدتى وذهبنا الى المستشفى لنجد ابنها قد فارق الحياة فسقطت جارتنا على الارض لسماعها خبر وفاة
ابنها الاكبر وظلت على ذلك فترة طويلة...وهذة الاحداث اثرت على خطبة البنت وحدثت مشاكل بين الاسرتين على اثرها فسخت الخطبة فدخلت
البنت الى المستشفى مصابة بنزيف فى المخ وماتت وكانت الام لم تفيق من وفاة ابنها الاكبر فنهارت وجلست بالبيت مريضة ملازمة لفراشها ووالدتى
تحاول ان تهون عليها ....
لم يمر سوى شهر واحد على وفاة ابنتها الا وجائها خبر وفاة ابنها الاصغر وهى بالبيت كان فى عملة واثناء قيامة باعمال المحارة فى احدى العمارات سقط
من على السقالة لا ينطق ليفارق الحياة فكان هذا كثيرا على الأم ولا يتحملة بشر فأنتم تعلمون جيدا كيف ضحت الأم من اجل ان ترى اولادها امامها رجال
يعتمد عليهم وأجمل بنوتة كلها امل وحياة وتحلم امها ان توصلها لبيت زوجها وتراها سعيدة .. لا يطيق اى بشر ان يحدث لة كل ما حدث لهذة الأم فجنت
وظلت تكلم نفسها وتصرخ صرخات ما سمعت صرخات مثلها فى حياتى صرخات توقف شارعنا من اول بيت الى اخر بيت فية ..كان الله فى عون هذة الأم




( تعبت وانا اكتب هذة القصة وكادت دموعى تنزل ... على الرغم انى اعلم ان كثيرا من احداثها من وحى المؤلف )

منتظر ردودكم ومشاركتكم

elqadem@yahoo.com @ Crying or Very sad @
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صرخة أم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الجامعة والاصدقاء :: منتدى عذب الكلام :: قصص وسينــــــــــاريوهـــــات-
انتقل الى:  
BAN الزقازيق على الفيس بوك  
جميع الحقوق محفوظة ©  منتديات شباب جامعة الزقازيق 2010
 
Designed by Hosam Mahros Hassan